منزل > مركز الأخبار > أخبار الدراسة فى الخارج

محادثات الاستثمار وريادة الأعمال في الصين في الفترة المبكرة: عقد الدورة الـ31 من محاضرة معرفة الصين لكلية التعليم الدولي

study-shanghai.org 2018-06-25 13:01:45

بعد ظهر يوم 5 يونيو، عُقدت الدورة الـ31 من "محاضرة معرفة الصين" لكلية التعليم الدولي بجامعة شانغهاي في القاعة J102 في حرم باوشان الجامعي. وكان موضوع الدورة الحالية " أحوال الاستثمار ومؤسسات ريادة الأعمال في الصين في الفترة المبكرة"، وشغلت المديرة العامة لبنك وادي السليكون ونائبة رئيس رابطة خريجي جامعة هارفارد في شنغهاي، السيدة تشو يي، منصب المتحدث الرئيسي للدورة، كما ترأس الدورة الأستاذ تشانغ شياو تيان من قسم الشؤون الدولية لجامعة شنغهاي، وحضر المحاضرة ما يقرب من 200 شخصًا من المعلمين والطلاب الصينيين والأجانب استمعوا إلى المحاضرة في الموقع.

في بداية المحاضرة، قدمت المديرة العامة تشو يي تقريرًا مفصلاً عن أوضاع تجميع الأموال لجامعة هارفارد خلال السنوات الخمس الماضية ثم أقرت بوجود رأس المال الدولي في الصين وأكدت على أهمية التواصل الدولي ومسؤولية الطلاب انطلاقا من أحوال رابطة خريجي جامعة هارفارد في شنغهاي. وقامت بعد ذلك بوصف خلفيتها الشخصية وتاريخها في مجال البيانات المالية، وركزت على وصف مكونات منتجات البيانات المالية وعملية المستخدمين النهائيين وأحوال تنمية صناعة المعلومات المالية في العالم والمناطق المحلية وغيرها من المعارف.

ثم أوضحت المديرة العامة تشو يي المعرفة برأس المال المخاطر به وأحوال تشغيل صناديق الاستثمار في ريادة الأعمال في الصين والولايات المتحدة وغيرها بحيث يتسنى للجميع فهم اتجاه تدفق رأس المال الاستثماري في الفترة المبكرة في الصين و مخاوف الصناعة وأوجه التشابه والاختلاف بين الصين والقوى التكنولوجية الأخرى والتكنولوجيا الفائزة وتوزيع الصناعة وظروف التشغيل ومصادر المواهب لشركات ريادة الأعمال الصينية وغيرها.

وفي نهاية المحاضرة، تفاعل كل من المديرة العامة تشو يي والأستاذ تشانغ شياو تيان مع الطلاب بشكل فعال وأجابوا على أسئلة العديد من الطلاب بالتفصيل. كما تم التحدث وتقديم الإجابات باللغة الإنجليزية على نحو رائع مما نتج عنه اندلاع التصفيق من جميع أرجاء مكان الحدث بين وقت وآخر. وقد عززت هذه المحاضرة فهم الطلاب للاستثمار في الفترة المبكرة ومؤسسات ريادة الأعمال في الصين، مما جعل المنظور الدولي للطلاب أكثر انفتاحًا ومعرفة.

وقد عُقدت جتى الآن 31 دورة من محاضرة معرفة الصين لكلية التعليم الدولي ، وهي تصبح تدريجيًا جزءًا هامًا من تعليم الطلاب الأجانب. وخلقت المحاضرة بيئة تعليمة جيدة كما أتاحت منصة لفهم الصين وتدشين الصداقة بين الطلاب والصينيين من خلال دعوة الخبراء والعلماء في مجالات الثقافة والسياسة والاقتصاد والفن الصيني للتحدث.