منزل > مركز الأخبار > أخبار الدراسة فى الخارج

الطلاب الاحانب بجامعة شنغهاى يشاركون فى نشاط تجريبي ثقافى لمشاهدة مدينة شنغهاى الساحرة

2018-04-13 22:52:10

نشاط رحلة اليوم الواحد لمدينة شنغهاى للطلاب الجدد والذى يعد مساهمة من المعهد لمساعدة الطلاب الأجانب علي معرفة شنغهاي والتعمق في البيئة الجديدة ، ففي خلال 18 عام استقبل الفصل الدراسي الربيعي أكثر من 60 طالب من طلاب اللغات القادمين من 17 دولة ، وفي هذا العام وبمناسبة الذكرى رقم 40 لثورة الانفتاح أعد المعهد بشكل خاص الخطوط الساحرة للتطور السريع لمدينة شنغهاي خلال 40 عام حيث جذب الكثير من الطلاب للمشاركة .

 

وتنقسم رحلة اليوم الواحد الي ثلاث مناطق وهي معبد البوذا باو ومتحف التخطيط الحضري لمدينة شنغهاى و تيان ذا فانغ ، ومعبد البوذا مخصص لبوذا شهير اسمه باو ونظرا لأنه ينتمي الي مذهب الراهب جيفاسي فقد سمي أيضا معهد الراهب بوذا باو أو معبد بوذا اليشم لذلك فهو واحد من المناطق السياحية العشر الأكثر جذبا للسياح في مدينة شنغهاى حيث يحمل التاريخ العريق ويحظي بشعبية كبيرة لدى السائحين من داخل الصين وخارجها ، وكانت المحطة الثانية للزيارة هي متحف التخطيط الحضري لمدينة شنغهاى ويضم اربعة طوابق، ويحوي موضوعات رئيسية مثل المدينة – الثقافة – البيئة - التنمية ، حيث يركز علي التخطيط العمراني للمدينة والإنشاءات الأمس اليوم و وغدا ، ودمج التقليدية والحماسة وتسليط الضوء علي استخدام التقنيات العالية وخاصة العرض الديناميكي 5D للتنمية الحضارية للمدينة ، حيث ساد الطلاب حالة من الذهول السمعي والبصرى وعبر الطلاب تباعا عن دهشتهم من تطور مدينة شنغهاى عبر أربعين عاما منذ ثورة الأنفتاح وشعورهم بالسعادة والفخر لقدومهم الي هذه المدينة ذات الإبداع والتطور السريع للغاية، وبعد زيارة المتحف أخذ الجميع قسطا من الراحة وعادوا الي ركوب السيارات لمواصلة الرحلة الي تيان ذا فانغ حيث التحرك بين الأزقة الصغيرة والمتاجر الإبداعية حيث يشعر الجميع بجو الحياة القديمة لمدينة شنغهاى والسحر الفني لشنغهاى الحديثة .

وبعد زيارة تيان ذا فانغ وفي الساعة الثالثة عصرا واثناء طريق العودة للجامعة عبرت الطالبة الكورية لي نا لا قائلة مدينة شنغاى كبيرة وممتعة للغاية والمباني جميلة ومهيبة واتمني زيارة الأماكن المثيرة في شنغاى ، كما عبر الطالب اليابانى بينغ ليانغ رن شو للمعلم قائد الرحلة "قبل قدومى الي الصين كنت أسمع أن شنغهاي تشبه مدينة طوكيو اليابانية ولكن اليوم رأيت تطور مدينة شنغهاى شعرت أن المواصلات هنا أكثر تيسرا والأبنية هنا مميزة بشكل خاص وأنا احب شنغهاى .

وخلال يوم واحد لا يستطيع الطلاب رؤية مدينة شنغهاى بالكامل ولكن خلال دراستهم المستقبلية يستطيع الطلاب اكتشاف المزيد من السحر الخاص بمدينة شنغهاى بأنفسهم فرحلة اليوم الواحد لمدينة شنغهاى أفسحت المجال لرحلات تجريبية أخرى لمدينة شنغهاى .