منزل > مركز الأخبار > أخبار الدراسة فى الخارج

نشاط يوم في شنغهاى "مارس شهر الربيع وسحر اللقاء"

study-shanghai.org 2018-04-13 22:49:12

في يوم 17/3/2018 نظم معهد التبادل الثقافي الدولي بجامعة شنغهاي للغات الأجنبية زيارة الي المدينة للطلاب الجدد للفصل الدراسي الربيعي ، والهدف من هذا النشاط هو مساعد الطلاب الأجانب الجدد للتكيف سريعا ومعرفة أجواء مدينة شنغهاي والقضاء علي التوتر والشعور بالوحدة بداخلهم ، وفي الوقت نفسه فإنها منبرا للتواصل والتفاعل بين الطلاب الصينين والأجانب فهي قاعدة جيدة للدراسة والعيش بجامعة شنغهاي .

وقد تخلي النشاط هذه المرة عن رحلات الحافلات السابقة حيث تم تقسيم الطلاب الي مجموعات تتكون من سبع الي عشر طلاب وتضم كل مجموعة طالب صيني متطوعا لقيادة المجموعة لقيادة الطلاب لركوب السكك الحديدية لزيارة مدينة شنغاهي حيث استمتع الطلاب أثناء خط سير الرحلة بمشاهدة شارع تشي باوالقديم ، تيان زي فانغ ، والأرض الجديدة ، وايتان وغيرها من المناطق المميزة لمدينة شنغهاي ، وتحت ستار الليل قام الطلاب أيضا بركوب المراكب السياحية للاستمتاع ب لوجيا تسوي واي تان .

وفي الطريق قام الطلاب بزيارة العديد من البنايات المميزة لمدينة شنغهاي في شارعي تشي باو شوارع تيان زي فانغ حيث انجذب الجميع من الوقت الأخر الي المناخ الثقافي والفني لمدينة شنغهاي وقاموا بالتقاط الصور عبر كاميرات الهواتف المحمولة ومشاهدة المحلات التجارية في الأزقة الصغيرة ومطاعم الوجبات الخفيفة المميزة لمدينة شنغهاي ، كما قام العديد من الطلاب بشراء بعض الهدايا التذكارية لإهداءها لأصدقائهم بعد العودة لأوطانهم .

وعندما حل المساء قام الطلاب بزيارة واي تان ومشاهدة الأبنية التي ترمز لمدينة شنغهاي وقاموا بالتقاط الصور الجماعية أمام تلك الأبنية علي جانبي الطريق حيث شعر الجميع من خلال هذه الأبنية بالتراث التاريخي والثقافي العريق لمدينة شنغهاي وفي النهاية قام الجميع بركوب المراكب علي نهر بوجيانغ للأستمتاع بالمشهد الليلى ل واي تان.

وعن طريق هذا النشاط شعر الطلاب بالسحر الفريد لمدينة شنغهاي فقد عبر الطالب الروسي Ilya
بعد نهاية هذا اليوم الممتع قائلا ان هذا النشاط مميز ومثير للغاية فقد شاهد الكثير من الأبنية الفريدة وعرفت مدينة شنغهاي وبعد العودة الي وطني أرغب بالتأكيد في العودة مرة أخري الي هنا .

ليس هذا فحسب فان هذا النشاط عمق بشكل كبير من علاقات الصداقة بين الطلاب الصينين والأجانب وكان نشاطا مثمرا لجميع الطلاب ومن بينهم الطالب الياباني KOHEI الذى عبرا قائلا تعملت الكثير والكثير من هذا النشاط والأهم أنني تعرفت علي المزيد من الأصدقاء الصينين وهذا أمر مفيد للغاية في دراستي للغة الصينية .