منزل > مركز الأخبار > أخبار الدراسة فى الخارج

تجربة ثقافة القرى والتمتع بملامح شنغهاي القديمة

study-shanghai.org 2017-11-20 19:32:41

  في يوم 11-12 نوفمبر اقيم نشاط تجربة الثقافة المميزة لقرى شنغهاي والذي أقيم لطلاب المنح الدراسية الحكومية الصينية وذلك بجزيرة تشونغ مينغ وقد شارك في هذا النشاط ما يقرب من 100 طالب من طلاب المنح الدراسية الحكومية قادمين من 32 دولة والذين يقومون بالدراسة في جامعة شنغهاي وجامعة شنغهاي البحرية وجامعة المحيط بشنغهاي.

وكانت المحطة الأولى للنشاط هي القرية الثقافية سان مينغ التى تقع فى نانجيانغ تشونغ مينغ حيث قام الطلاب بزيارة قصر التنين ومتحف النسيج ومتحف الخزف كما استمتع الطلاب بالقيام بأعمال الخزف الصيني واكياس العطر بأنفسهم ثم استمتع الطلاب بمشاهدة مسرحية عود الشيال والتى تعد واحدة من الاقطاب الثلاث لمسرح العرائس العالمية حيث جذب الأداء العالمي وروح الدعابة الطلاب والمعلمين ونالت تصفيقا حارا من جميع الحضور.

وفي فترة الظهير توجه الطلاب إلى القرية الحضارية الوطنية تشانويتسون حيث البيئة الجميلة والجو الصافي المنعش والسكان البسطاء والحياة الغنية، وقد سبق أن حصلت على أكثر من 40 مرتبة شرف سواء على المستوى الوطني او المستوى الشعبي من أكثر من جهة منها "القاعدة الوطنية للتعليم الشعبي" "الوحدة المتحضرة للمنشآت الحضارية المعنوية الوطنية" " المواقع السياحية بالقرى البيئية الوطنية" " القرى الحضارية الوطنية"، ونظراً لأنه منذ الثمانيات تم فتح الطريق لاستكشاف الأحياء البيئة – حماية البيئة – التنمية المستدامة – فقد تم ترشيح القرية عام 1996 لجائزة الأمم المتحدة لأفضل 50 بيئة عالمية، فهي القرية الزراعية البيئية الأولى في مدينة شنغهاي وقد قام الطلاب أولاً بزيارة أكبر متحف للصخور على مستوى البلاد الموجود في القرية والمنطقة الحفرية والمنطقة الرملية والمنطقة الصخرية وغيرها من المعروضات داخل المتحف كما انها مجهزة بالأضواء والجسور الصغيرة وغيرها ونجد مختلف أنواع الحجارة تتلألأ وتزداد جمالاً تحت الأضواء الأمر الذي يأخذ الأنظار من شدة جمالها، ثم قام الجميع بزيارة حديقة الزهور وبستان الفاكهة خوه لونغ حيث قام الطلاب ببعض الألعاب التقليدية تحت قيادة المعلمين مثل الرقص الشعبي ورقص التنين.

ومن أجل تجربة الحياة بقرية تشونغ مينغ بشكل أفضل وزيادة علاقات الصداقة بين الطلاب الأجانب تعاون الطلاب مساءاً لنصب خيام المبيت وقاموا بحفل ليلي قاموا فية بعدة برامج وعروض الأمر الذي أتاح منصة جيدة للتبادل والتواصل بين طلاب الجامعات الثلاث.

وفي اليوم التالي قام الطلاب بزيارة المتحف الزراعي بقرية ويستليك والتي تعد قرية ترفيهية وطنية فئة الخمس نجوم حيث زار الجميع قاعة المعارض الزراعية وقاموا باقتطاف ثمار البرتقال لتجربة الثقافة الزراعية التقليدية بقرية تشونغ مينغ، وبعد الظهر قام الطلاب بزيارة ميدان الساحة الصخرية بتشونغ مينغ للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة على ضفاف نهر اليانغستي.

وتجربة ثقافة القرى هذه المرة أبرزت عنق الثقافة الزراعية بقرية تشونغ مينغ والمناخ الثقافي الشعبي والذي اعطي الفرصة لطلاب المنح الدراسية الحكومية الوطنية بناء ثقافة القرى الاشتراكية الوطنية والشعور بطريقة الانسجام بين الإنسان والطبيعة في تشونغ مينغ ومفهوم التنمية المستدامة واستخدام العلوم والتكنولوجيا البيئية في تشونغ مينغ وقد عبر الطالب سودا القادم من لاوس قائلاً "احب جداً هذا المكان أحب شمسه وهواءه واحب الحياة بهذا المكان".

وبعد نهاية النشاط عبر الطلاب القادمين من مختلف الدول تباعاً عن أنه في المستقبل ليس فقط يريدون دراسة اللغة الصينية فحسب ولكن أيضاً يريدون تجربة الثقافة التقليدية الصينية وجعل أنفسهم رسلا للتبادل الودي بين الصين والخارج لإتاحة الفرصة للمزيد من الأشخاص لمعرفة الصين.